تاسيس شركات فى المانيا

كيفية بدء نشاط تجاري في ألمانيا 1

كيفية بدء نشاط تجاري في ألمانيا

لعل الكثير من المستثمرين يضعون ألمانيا كواحدة من الخطط الأساسية إذا ما أرادوا الاختلاط والاندماج في سوق الأعمال لتجارية سواء بألمانيا أو بالسوق الأوروبية ككل، حيث ألمانيا تدعم إقامة المشاريع والشركات ولكن لابد من معرفة الأسس السليمة لتبدأ نشاطك التجاري، لذا اليوم نساعدك قليلاً في عرض ما قد تحتاج إلى معرفته. اقرأ أيضا : خطوات تأسيس شركة في ألمانيا

 

ابدأ شركتك من الطبقة الوسطى (Mittelstand)

 

الأمر ليس بالمعضلة الصعب إذا ما رأيت أن عدد الشركات الألمانية الكبرى لا تتعدى 50 شركة فقط، بالتالي على نحو أخر ستلاحظ أن حركة النشاط التجاري والصناعي في ألمانيا تعتمد على كلاً من الشركات الصغيرة والمتوسطة والتي تعرف باسم (Mittelstand أو SME).

 

يلاحظ أن اسم (Mittelstand أو SME) يعود إلى العصور الوسطى والتي ارتبطت تلك الحقبة بأعمال الحرف اليدوية، حيث منذ تلك الحقبة ارتبطت عبارة (صنع في ألمانيا) بمعيار الجودة لما يزيد عن القرن الآن وما تزال مستمرة اليوم لتعبر عن جودة ما تقدمه الشركات الألمانية.

 

هذا وتلاحظ أن تلك الشركات التي تعد موطئ ارتكاز الاقتصاد الألماني مملوكة لأحد الأسر مع تواجد مؤسس أو مدير للشركة ليحافظ على سير العمل والموظفين به القائمين عليه.

 

لذا إن كنت تخطط للانضمام إلى الطبقة الوسطى من الشركات لعلك قد تختار التركيز على واحد من القطاعات التالية: (الصناعة، الفنادق، المطاعم، التوظيف، الحرف الماهرة، التجارة، النقل، التكنولوجيا…إلخ) وتلك القطاعات هي الأكثر شهرة عن غيرها بالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة.

 

الضرائب المفروضة على الشركات

 

على كل من يخطط إلى تأسيس شركة في ألمانيا الاهتمام بمعرفة المسائل القانونية المتعلقة بنظام الضرائب الألمانية المفروضة على الشركات، إذ تجدها أن هنالك عدة أقسام وأنواع للضرائب وهي كالتالي:

 

 

هي تلك النوع من الضرائب التي تفرض على قيمة الأرباح التجارية من قبل السلطات المحلية الألمانية، وعادة ما تكون نسبتها حوال 18%.

 

 

تعرف كذلك باسم VAT وتعتمد على عملية التقييم المفروضة على كل خطوة من الخطوات التي تمر بها عمليات الإنتاج والتسليم، بالتالي بشكل تفصيلي تجد أن تلك الضريبة لابد لك من إضافتها على كل العناصر التي تقوم بشرائها في مقابل العناصر أو الخدمات التي تقوم ببيعها.

 

تقدر نسبة القيمة المضافة إما 9% أو 17% على أن يتم إرسال أموال تلك الضريبة بشكل منتظم إلى مكتب الضرائب، هذا وتجد أن هنالك استثناء لتلك لضريبة القيمة المضافة إّذ تستثني الخدمات (الطبية، البنوك، التأمين) من دفع تلك الضريبة بشكل عام.

 

 

هذا وتجد أن تلك الضريبة تُفرض على دخل الشخص نفسه وتبلغ نسبتها 5.5% وهي ما تكانت تعرف سابقاً باسم “تكاليف دمج الدول التابعة لألمانيا الشرقية سابقاً”.

 

 

إذا ما اخترت البقاء كتابع للكنيسة الألمانية لابد لك من دفع ضريبة الكنيسة والتي تتراوح نسبتها ما بين 8% أو 9%، ولابد من الأخذ في الاعتبار أن كلا من ضريبة (الدخل والتضامن، الكنيسة) يتم خصمها بشكل مباشر من رواتب الموظفين من قبل الشركات على أن يتم إرسال إلى مكتب الضرائب.

 

هذا وتجد أنه في حال تم تأسيس شركتك ككيان قانوني فعليها في تلك الحالة أن تخضع لضريبة الشركات المعروفة باسم (Mehrwertsteuer)، مع العلم أن الضريبة التجارية تعد هي الأخرى من نفقات العمل لذا لابد من خصمها كذلك من أرباح الشركة.

 

من بإمكانه مساعدتك؟

 

إن كنت ترغب في استشارة ذوي الخبرات وهذا ما ننصح به ستجد لن ننصحك بأفضل من شركة korte law والتي ستتمكن من مساعدتك بالكامل لكي تتمكن من تاسيس شركة في المانيا لكل من يخطط لبدء في عمله التجاري بألمانيا فأحرص على الأخذ بآرائهم.