تاسيس شركات فى المانيا

أساسيات تأسيس شركة في ألمانيا 1

أساسيات تأسيس شركة في ألمانيا

 

على الأرجح أن حركة التجارة العالمية اليوم ارتكزت بشكل كبير على ما يقدمه الاقتصاد الألماني فيما وصل إلى 4% من إجمالي الاستثمارات العالمية، بالتالي كان لاشك من أن المستثمر الألماني أو الأجنبي المقبل على بدء نشاطه التجاري سيتابع سير تلك الحركة بتأسيس شركته في ألمانيا، ولكن هل تدرك ما هي أسياسيات تأسيس شركة في ألمانيا؟ هذا ما نجيب عنه بالأسطر التالية.

 

تحفيز الحكومة الألمانية على إنشاء المشاريع والشركات من قبل الأجانب أو الألمان أنصب بشكل مباشر في مصلحة المستثمر الراغب في وضع موطئ قدم بالسوق الأوروبي، وبناء عليه أولى خطوات تأسيس شركة في ألمانيا يرتبط باختيار الكيان القانوني للشركة التي ترغب في تأسيسها. اقرأ أيضا : الإستثمار في ألمانيا

 

وتجد أن شكل هذا الكيان يختلف بناء على:

 

  1. ما يعتزم الأفراد أو الشركات الأجنبية لنوع الشركات التي يرغب في تأسيها.
  2. المشورة التي يقدمها إليك الوكيل أو الممثل القانوني الذي تختاره، إذ أنه لابد من تعيينه حيث مهمته ترتكز على تيسير الإجراءات التي تحتاجها الشركة خلال مرحلة تأسيها وكذلك الكيان القانوني لها، ويساعد في اختيار أنسب الأشكال القانونية لشركتك.

 

ما هي أنواع الكيان القانوني للشركات؟

 

هنالك أنواع عدة من الشركات التي سنتحدث عنها اليوم حيث باختيارك لها ستكون قد انتهيت من الخطوة الأولى التي يرتكز عليها تأسيس الشركة في السوق الألماني، وتلك الأنواع هي:

 

شركة ذات مسئولية محدودة (ذ.م.م) (GmbH):

 

يعد الشكل الأكثر انتشاراَ واختياراً من قبل المستثمرين، إذ أن المساهمون هم المسئولين عم كل ما يتعلق بديون الشركة شخصياً، كما ومن المكن إنشاء تلك الشركة من قبل شخص واحد فقط على أن تبدأ برأس مال 25000 يورو على الأقل.

 

إّذا ما توجد عدة أطراف مساهمة لابد من إبرام اتفاقية بينهم، على أن يبدأ تواجد الشركة القانوني الفعلي من خلال تسجيلها بالسجل التجاري (Handelsregister)، هذا على أن يشتق اسم الشركة إما من أسماء أحد المساهمين أو من الغرض الخاص بتأسيس الشركة والقطاع بإضافة (mit beschränkter Haftung) إلى الاسم.

 

بالنسبة لأسهم الشركة فمن غير الممكن لها أن تسجل بالبورصات ولكن من الممكن أن يتم نقلها شريطة أن تكون بمستندات موثقة، كما ويحق لشخص واحد فقط أن يمثل الشركة من ضمن المساهمين والذي يعين في وظيفة المدير الإداري لها (Geschäftsführer).

 

شركة مساهمة (ش.م) (AG):

 

يتم تأسيسها من قبل عدة أشخاص بحد رأس مال أدنى يقدر بحوالي 50.000يورو، على أن تكون تلك هي نسبة الأسهم الوحيدة المتواجدة في البورصات، ومما تحتاج إليه الشركة عند تأسيسها هو:

 

 

شركة تضامن (Partners OHG):

 

على نقيض الشركتين السابقيتين تجد أن شركة التضامن تتحمل مسئوليات غير محددة، حيث كل شريك لابد له من الالتزام بعد من المشاركات النشطة تبعاً لاتفاقيات شراكة يتم اعتمادها، وتجد أن القانون التجاري ألزم أن تكون القرارات المتعلق بالمسائل الداخلية بإجماع المساهمين ولكن كل ما يتعلق باتفاقيات الشركة يمكن أن يكون بالاعتماد على أغلبية الأصوات.

 

شراكة محدودة (KG):

 

المسئولية تقسم على الشركاء بالشكل التالي:

 

 

شركة محدودة وشركاه (KG):

 

وتعني (شراكة محدودة مع شركة ذات مسئولية محدودة) على أن تصبح الشراكة المحدودة هي الشريك العام، في حين تجد أن الشركة المحدودين (allkindergartens) لهم الحق في تحمل مسئولية ممتلكاتهم المسجلة فقط.

 

شركة تابعة (مساعدة):

 

هي شركة منفصلة عن الشركة الأم إلى درجة معينة من الاستقلال، إذ تمتلك إدارة خاصة وكذلك نظام محاسبة وما يتعلق بها من إجراءات الميزانية العمومية وأصول العمل بشكل مستقل.

 

فرع الشركة:

 

هو ما ترتبط فيه الشركة الفرع بالمكتب الرئيسي للشركة الأم، ولابد من التمييز ما بين الشركة التابعة والشركة الفرع حيث الثانية لا تسجل بالسجل التجاري عكس الشركة المستقلة.