تاسيس شركات فى المانيا

تاسيس شركة فى المانيا

أولاً : قوة إقتصادية مرنة

تتمتع ألمانيا بقوة إنفاق كبيرة فى الإستثمار بالإضافة لمناخ مبتكر يدعم الشركات الناشئة والمشاريع الإستثمارية الطموحة كما أنها تمتلك عمالة ماهرة مدربة ومؤهلة على أعلى مستوى حيث تستفيد من موقعها الفريد فى وسط أوروبا مما يدفع العاملون من كافة أنحاء القارة للتوجه إليها بحثاً عن فرص فى الشركات الناشئة والمتوسطة .

 

أيضاً البحث العلمى ذو التوجه العملى والمهنى ساعد على إيجاد بيئة خصبة للإبتكار مما ساعد ألمانيا على أن تكون رائدة فى الإبتكارات بأكثر من 67 ألف براءة إختراع خلال عام 2018 وهذا لكونها صاحبة أكبر معدل إنفاق على البحث العلمى فى أوروبا بأكثر من 1.6 مليار يورو سنوياً . اقرأ أيضا : دليل هجرة رجال الأعمال إلى ألمانيا

 

كما تمتلك ألمانيا بنية تحتية فائقة الجودة بأكثر من 230 ألف كيلو متر من شبكات الطرق المهيئة سيكون من السهل عليك تأسيس شركتك فى ألمانيا بالإضافة لشبكات إتصالات متطورة ستدعم مشروعك لتحقيق أهدافه أى كان مجاله .

ثانياً : مستقرة وأمنة 

كرائد أعمال فى ألمانيا يمكنك الشعور بالطمأنينة حيال النظام السياسى والإقتصادى للبلد حيث أنهم على مدار سنوات عديدة كانوا داعمين لرجال الأعمال والمستثمرين دعم غير مشروط .

 

هذا بالإضافة لوجود 3 تشريعات رئيسية ستحمى أفكارك من السرقة أو التقليد ، إختراعاتك ، شعار شركتك ، هوية منتجك جميعها محمى بموجب قوانين تضمن لك الإستقرار والتوسع ، أيضاً يوجد قانون يهتم بوضع قواعد للمنافسة بمعنى أنه لا يمكن لمنافسك أن يصدر إدعائات باطلة عن منتجك أو خدمتك من أجل الحصول على المزيد من العملاء .

 

ألمانيا تسعى لتوفير مناخ ديموقراطى حيث ينتخب الناس ممثليهم بشكل حر كما أنه يوجد فصل كامل ما بين السلطات مما يوفر لك الحماية اللازمة من أى إستخدام خاطئ للسلطة قد يعوق مشروعك من النمو .

 

كل هذا يفسر سبب نمو عدد العاملين فى شركات القطاع الخاص الناشئة والمتوسطة بمعدل 2.5 مليون عامل فى الأعوام ما بين 2007 وحتى 2011 فى خضم الأزمة الإقتصادية العالمية .

ثالثاً : عقلية متفتحة تدعم جميع الجنسيات والأعراق

بالنسبة للألمان أنت لست مجرد خبير فى مجالك ، بل على النقيض تماماً أنت أدرى شخص بطبيعة شعب بلدك الأم وإهتمامتهم حيث يعتبر الألمان هذا الأمر ضرورياً ومطلوب .

 

ألمانيا بلد جاذبة للمهاجرين فى عام 2017 فقط إستقر أكثر من 1.7 مليون شخص فى ألمانيا من كافة أنحاء العالم ومازال الرقم فى إزدياد عادة ما يحتاج هؤلاء المهاجرين إلى من يلبى إحتياجتهم الخاصة ويكون على دراية بخلفيتهم الثقافية والحضارية .

 

وهنا يأتى دورك كشخص على دراية بطبيعة المهاجرين الذين يأتون من بلدك وقد تجد فى هذا الأمر نبتة لفكرة مشروعك الجديد فى ألمانيا وتكون بمثابة نقطة الإنطلاق التى سيدعمك فيها جميع الأطراف المعنية .

 

أيضاً إتقانك للغة الخاصة بالمهاجرين العرب يعتبر نقطة قوة يمكنك إستغلالها لعقد شراكات مع شركات إخرى حيث أن أكثر من 20% من الشركات الناشئة التى تنشط فى ألمانيا لديها أعمال مستمرة فى مختلف الأسواق العالمية .

رابعاً : داعمة وممولة

بمجرد إستقرارك على فكرة شركتك أو مشروعك الجديد فى ألمانيا ستكون قد قطعت شوطاً كبير فى رحلة الإستقرار والتوسع حيث يوجد العديد من المراكز التدريبية التى توفر دعم لرواد الأعمال ومساعدة فى معرفة طرق تسويق خدماتهم والحصول على تمويل من داخل ألمانيا .

 

جميع المدن الألمانية يقع فيها مراكز معلوماتيه تساعد رواد الأعمال مجاناً على فهم السوق وطبيعة الإستثمار وإيجاد فرص شراكة وتمويل كما أن الحكومة لديها برامج داعمة لرواد الأعمال تقدم فيها تمويل للأفكار الجذابة وسوف نتحدث عن هذه البرامج فى مقالة إخرى قريباً .

 

كما ستتمكن من الوصول إلى شبكة معارف من رواد الأعمال الناجحين وقد يساعدونك على ملئ الفراغات الكامنة فى مشروعك الجديد وإقتحام السوق بشكل أفضل .

خامساً : متنوعة وغنية

إذا إخترت ألمانيا كمقر لشركتك الجديدة إعلم أنك إخترت مستوى معيشة مختلف ومميز بالإضافة لذلك الثقافة الألمانية تدعم التنوع والإختلاف مما يجعلها جاذبة لكافة الأعراق والثقافات .

 

أكثر من 10 مليون مهاجر من بلاد إخرى يقولون بكل ثقة أن ألمانيا هى بلدهم ، حيث التعايش ما بين الجنسيات والديانات المختلفة أعطى ألمانيا ميزة إضافية عن العديد من دول العالم ، المناخ الثقافى والديموقراطى أيضاً يساعد على دعم أسلوب الحياة الأمن والهادئ .

 

العائلة تلعب دوراً مهما فى قرار إنشائك لشركة فى ألمانيا ، حيث يأخذ صانعوا القرار والسياسيين مصالح الأسر على محمل الجد حيث يعيش فى ألمانيا اليوم أكثر من 9 ملايين أسرة ، حيث بإمكان الأباء التوفيق ما بين العمل الجاد والحياة الأسرية نظراً لأن الأطفال من سن عام واحد يكون من حقهم الحصول على تأمين صحى شامل .

 

كل هذه الأسباب وأكثر تدفع أى رجل أعمال طموح لإنشاء شركته وإطلاقها من ألمانيا ونحن فى شركة Korte Law نساعدك على فعل هذا الأمر بسهولة ويسر كل ما عليك فعله هو التواصل معنا من هنا .